قصة نبي الله يونس – عليه السلام – ريما عبدالله

قصة نبي الله يونس – عليه السلام

ارسل الله النبي يونس الى اهل نينوى بالعراق وقد انعم الله عليهم بالخيرات وصفه من الخيرات ، إن جميع اهل نينوى يشهدون للرجل الطيب كان يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر وبعد ان اصبح يونس نبياً عدَّ هذه الاخلاق الكريمة من مستلزمات الإيمان بالله،استغرب الناس هذا الكلام فقد اعتادوا الظلم وعبادة الأصنام، أراد يونس ان ينقذهم من ضلال الشيطان احس يونس انه لا أمل فيئس منهم  فترك المدينة و ذهب إلى الشاطئ ينتظر سفينة تقله.

ما ان خرج يونس من المدينة حتى بدأ الإنذار تابوا الى الله فرفع الله عنهم العذاب بينما كان يونس ينتظر على الشاطئ وهو يفكر بقومه الذين كذبوه،مر مركب يحمل ركاباً فركب معهم وفجأة اختل توازن السفينة اقترح ربان السفينة ان يخففوا من الاحمال فألقوا قسماً من امتعتهم ولكن ما زالت السفينة تتمايل فاقترح ربانها ان يلقوا بأحد الركاب واتفقوا على الاقتراع ووقعت القرعة على يونس حزن الركاب ان كانت القرعة من نصيب يونس فأعادوها ثانية وثالثة فألقوها في البحر مسلماً الى الله أوحى الله الى حوت كبير ان يبتلعه بدأ يراجع نفسه وادرك انه اخطأ عندما ترك قومه اخذ يستغفر ويطلب المغفرة فاستجاب له ربه في هذا المكان المقفر انبت الله بجانبه شجرة من يقطين واستظل بورقها واكل منها وصل يونس الى مدينته فرآها في احسن هيأة فَرِح لهم وفرحوا به وساروا معه في طريق الهداية وعبادة الله وحده لا شريك له.

 

عمل: ريما الزايدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *